Make your own free website on Tripod.com

kharayeb.gif

makkah

مَـكَّــة 

مـكـة  يــا أم الـقـرى يـا دوحـة iiالإيـمـان
ومـع  كـل جـريـي حـوالي كـعبـة الرحمـان
أرض  الــطـهـارة وأرض الـرسـل والأديـان
وآدم  وحـوا الـتـقـوا بـعـرفــات iiبـالأزمان
وهـونـيـك  كـان الـخـليل وكانـت النـيـران
وهـونـيـك  كـان الـذبـيـح الـواضح iiالبرهان
وطـيــر  الأبـابـيـل وحـجـار مـن صـوان
أرض  الـمـشـيـهـا الـوحـي وبجوانحو القرآن
وجـبـريـل  يـتـلـي عـلـى قلب النبي العدنان
وهـونـيـك  بـنـت الأسـد جـابـت أسد سبحان
ويـنـشـق حـيـط الـحـرم وتـكـبـر الأركان
لا  هـيـك سـارة ولا مـريـم بـنـت عـمـران
وجـيـنـا الـمـديـنـة وقـطـعنا جبالها iiووديان
وردنـا الـبـقـيـع الـمـقـدس للـوحي iiخـزان
تـغـشـى  الـنـواضـر مـهـابة وتوقظ الأذهان
ويـطـفـح فـؤادك شـعـاع يـفـيـق الـوجدان
وإنـسـانـك الـفـوق يـصـبـح غير ها الإنسان
حـدك  مـحـمـد شـفـيـع الـحـوض والميزان
وجـيـنـا  عـا مسـجد قبا لمشـيـد iiالـبـنيـان
عـالـقـدس  صـلـى الـنبي وفيـــه رفع آذان
ديـر اتـجـاهـك عـا مـكـة كـنت وين ما iiكان
وهـونـيـك  حـمـزة الـشـهـيد الدوخ iiالفرسان
وهـونـيـك  أم الـحسـيـن وبـيـتـها iiالأحزان
وهـونـيـك  مـسـجـد عـلي وبجانبو ســلمان
وزرنـا خـديـجـة وبـو طـالـب سـيد الشجعان
وبـخـتـم كـلامـي ومـنـو بـطلب الغـفـران
وهـاذي الـقـصـيـدة نـظـمـتا في شهر شعبان
فـي  أربـعـة وألـفـيـن لـلتـاريخ iiوالحسـبان




























تـهـوي إلـيــكِ الـقـلـوب بـأمـر بـاريـها
بـتـبـرم  مـعـاكـي الأرض و الـلي سكن iiفيها
وآثــار صـعـبـي عـليـه الدهـر يـمحـيـها
ومـعـهـم  بــراءة ورب الـعـرش مـاضـيها
بـرد وســلام وحـديـقـة الـورد كـاسـيـهـا
ومـن مـاء زمـزم صـفـاء الـروح iiيـسـقـيها
هـونـيـك كـانـت عـا أهل الـفـيـل iiتـرميها
يـزور الـمـغـارة وطــه فـي iiحـواشـيـهـا
إقـرأ يـا أحـمـد سـور مـا كــان قـاريـهـا
الله عـطـاهـا فـضـل قـدراً وتــنـزيـه_;ـا
وتـظـهـر  وحـيـدر يـسـبـح عـا iiأيـاديـها
وصـلـوا  لـهـيـكـي مـراتـب في iiأعالـيـها
نـمـشـي  عـا ضـو الـمـآذن فـي صحـاريها
مـن سـر غـيـبـي مـهـيـمـن عـا نواحيـها
وتـرسـلـلـك  حـروف جـوهـرهـا iiبمعانيـها
وعـيـن الـبـصـيـرة تـرى مـا لم ترَ فـيـها
وبـتـحـس  إنـو الـسـما بـإيـدك iiبتـلقـيـها
وزهـراء  بـنـتـو وكـواكـب مـن iiذراريـهـا
مـطـرح الـنـاقـة وجـبـرائـيـل حـامـيـها
حـتـى أجــاه الأمـر نـهـيـاً وتـنـبـيـهـا
وكـفـي  صـلاة الـعـصـر عـالـبـيت صليها
وهـونـيـك مـنـو هـنـد نـالـت مـرابـيـها
تـبـكـي  ابـوهـا ودمـوع الأرض تـرويـهـا
وكـلا  مـشـاهـد هـمـوم الـقـلـب تـجليـها
تـشـهـد  بـفـضـلـو الـجـزيـرة في iiبواديها
مـن قـابـل الـتـوب والأعـمـال مـحـصـيها
فـي  عـمـرة الـحـج مـن أبـهـى لـيـاليـها
وان  يـســأل الـحـرف والأيـام iiتـحـكـيـها

عودة إلى صفخة الشاعر

Enter supporting content here

By: Dr. Adnan Akhdar

جميع الحقوق محفوظة

مـاذا أُحَـدِّثُ يـا حـبـيـبـةُ والأحـاديـثُ شـجون

والشوقُ يذكي نارَهُ عطشُ العيونِ   إلى العيون