Make your own free website on Tripod.com

kharayeb.gif

Imam Hussein

يا حسين السبط



يـا  حـسـيـن السبط يا باب الجنانويـاللي الوحي في مسمعك قام الأذان
ويـالـلـي الصلا عاتربتك للساجدينمـن  دمـك الـفـي كـربلا لله كان
وتـحـت  قـبـة مـشهدك للطالبينكـل  دعـوة بـتـنـقبل قلب ولسان
وذريـتـك مـنـها الأيمي الطاهرينعـاشـوا مـع القرآن أعظم ترجمان
مـن إمـام الـطـهـر زين العابدينلإمـام  الـعـصـر لآخـر زمـان
عـرفـوك  إنـك  إبن سيد المرسلينمـن  بـعد ما سمعوا خطابك والبيان
وعـرفـوك  إبن الأنزع وإبن البطينوإنـك  إبـن حـيـدر أمير العنفوان
مـن  وقـفـتك بين التماني وأربعينألـف  فـارس والـسنان على السنان
وقـلـت كـلـمي بعدها بإذن السنينومـتـل  القلادي مطوقة عنق الزمان
مـا  بـحط  ايدي الطاهرة بإيد اللعينشـارب  الـخـمر  الفاجرالمالو أمان
وان  كـان  فـي قتلي أنا بيسلم الدينيا خيل ميدي بمصرعي وإرخي العنان
################
ومـن بعد ما صار الوعظ نعقة غرابوسـدوا  المسامع لا سؤال ولا جواب
ومـن  بـعد  ماهزوا السيوف وأقبلواومـا  عـاد يـنفعهم بيان ولا خطاب
دقـيـت  خـيمة بكربلا وقلت انزلواهـوني  القيامي وهون ميزان الحساب
وهـون  الـبيعرف شو عليه وشو إلووهـوني الجنة الخالدي وهون العذاب
مـش  عـارفـين الدين عندك منهلوومـش عـارفين ترابتك أفضل تراب
وإنـو  الـعـرب ما كبروا وما هللوالـومـا  أبوك يشيل سيفو من القراب
ولـمـا  بدي دور الحصيدي ومنجلووحـمـي الحديد وطاع والبولاد ذاب
شـديـت  فـيـهـم شدة الزند الملومـتـل  الـغنم لو شدت عليها الذياب
ولـمـا  انـكـعم  آخر الجيش بأولووالأرض عـمـلت تحت منهم انقلاب
صـاروا  الـفوارس  للفوارس يسألوامـيـن الـقَـلَبْ هالميمني عالميسرة
كـنـو رجـع للمعركة داحي البواب
بـس الـقـدر لما على وراقك مضىتـمـضي بشهادي متل ما بيك مضى
الأرض  سـاخـت تحت حافر أبجركوشـفـرة  حسامك  صدها حكم القضا
ومـا ثـبـت قـدامك بطل بالمعتركحـتـى  بـوجه الجيش سديت الفضا
مـا  أقـدرك يابن النبي وما أصبركتـواجـه مـنايا السود بالوجه الرضا
وسـهم  الغدر لما احتضى بخواصرككـبـر بـأيـا صدر هالسهم احتضى
وكـيف المهر للأرض من تحتك بركتـا وصـلك عا مهل يا بن المرتضى
ورجـع الـمـهر مسود بعيونو الفلكعـا خـيـامـن يهمهم ودمعاتو برك
عـاللي  قضى عطشان بالساحة قضى

Enter supporting content here

By: Dr. Adnan Akhdar

جميع الحقوق محفوظة

مـاذا أُحَـدِّثُ يـا حـبـيـبـةُ والأحـاديـثُ شـجون

والشوقُ يذكي نارَهُ عطشُ العيونِ   إلى العيون