Make your own free website on Tripod.com

kharayeb.gif

De3bel El 5oza3i

أفاطم لو خلت الحسين مجدلاً



أفـاطـم لـو خلت الحسين مجدلا
إذا  لـلـطـمـت الخد فاطم عنده
أفـاطم قومي يا ابنة الخير واندبي
قـبـور بـكـوفان واخرى بطيبة
واخـرى  بأرض الجوزجان محلها
وقـبـر  بـبـغـداد  لنفس زكية
وقـبـر  بطوس يا لها من مصيبة
إلـى الـحشر حتى يبعث الله قائما
عـلـي  بن موسى أرشد الله أمره
فـأمـا  الممضات  التي لست بالغا
قـبور ببطن النهر من جنب كربلا
تـوفـوا  عـطاشا بالفرات فليتني
إلـى الله أشـكو لوعة عند ذكرهم
أخـاف  بـأن ازدارهـم فتشوقني
تـغـشـاهم ريب المنون فما ترى
خـلا  أن مـنـهم بالمدينة عصبة
قـلـيـلـة  زوار سوى أن زورا
لـهـم  كـل يـوم تربة بمضاجع
تـنـكـبت  لاواء السنين جوارهم
وقـد كـان منهم بالحجاز وأرضها
حـمـى  لم تزره المذنبات وأوجه
إذا  وردوا خـيـلا بسمر من القنا
فـان فـخـروا يـوما أتوا بمحمد
وعـدوا  عـليا  ذا المناقب والعلى
وحـمزة والعباس ذا الهدي والتقى
اولـئـك  لا مـلقوح هند وحزبها
سـتـسـأل  تـيـم عنهم وعديها
هـم  مـنعوا  الآباء عن أخذ حقهم
وهـم عـدلـوها عن وصي محمد
ولـيـهـم  صـنـو  النبي محمد
مـلامـك  فـي  آل الـنبي فانهم
تـخـيـرتـهم  رشدا لنفسي إنهم
نـبـذت  إلـيـهم  بالمودة صادقا
فـيـا رب زدني في هواي بصيرة
سـأبـكـيـهـم ما حج لله راكب
وإنـي لـمـولاهـم وقال عدوهم
بـنـفـسـي أنتم من كهول وفتية
ولـلـخيل  لما  قيد الموت خطوها
احـب  قصي الرحم من أجل حبكم
وأكـتـم حـبـيـكم مخافة كاشح
فـيـا عـين بكيهم وجودي بعبرة
لـقـد  خفت في الدنيا وأيام سعيها
إلـم تـر أنـي مـذ ثلاثون حجة
أرى فـيـئـهم في غيرهم متقسما
وكيف اداوي من جوى بي والجوى
وآل زيـاد فـي الـحرير مصونة
سـأبـكيهم ما ذر في الافق شارق
ومـا  طلعت  شمس وحان غروبها
ديـار رسـول الله أصـبحن بلقعا
وآل  رسـول  الله تـدمى نحورهم
وآل  رسـول  الله يـسبى حريمهم
إذا  وتـروا  مـدوا إلـى واتريهم
فلو  لا الذي أرجوه في اليوم أو غد
خـروج إمـام لا مـحـالة خارج
يـمـيـز  فـيـنا كل حق وباطل
فـيا نفس طيبي ثم يا نفس فابشري
ولا  تـجزعي من مدة الجور إنني
فـيـا رب عـجـل ما اؤمل فيهم
فـان  قرب الرحمان من تلك مدتي
شـفـيـت ولم أترك لنفسي غصة
فـانـي  من  الرحمن أرجو بحبهم
عـسـى الله أن يـرتاح للخلق إنه
فـان  قـلـت عرفا أنكروه بمنكر
تـقـاصر  نفسي دائما عن جدالهم
احـاول  نـقل الصم عن مستقرها
فـحـسـبي  منهم أن أبوء بغصة
فـمـن عـارف لـم ينتفع ومعاند
كـأنك  بالاضلاع  قد ضاق ذرعها








































































وقـد  مـات عـطشانا بشط فرات
وأجـريت  دمع العين في الوجنات
نـجـوم  سـماوات  بأرض فلات
واخـرى  بـفـخ نـالها صلواتي
وقـبـر بـبا خمرى لدى الغربات
تـضـمـنها الرحمن في الغرفات
ألـحـت عـلى الاحشاء بالزفرات
يـفـرج  عـنـا الـغم والكربات
وصـلـى عـليه أفضل الصلوات
مـبـالـغـهـا  منى بكنه صفات
مـعـرسـهـم مـنها بشط فرات
تـوفـيـت فـيهم قبل حين وفاتي
سـقـتـني بكأس الثكل والفظعات
مـصـارعـهم  بالجزع فالنخلات
لـهـم  عـقـرة مغشية الحجرات
مـديـنـيـن  أنضاء من اللزبات
مـن  الـضبع والعقبان والرخمات
ثـوت في نواحي الارض مفترقات
ولا تـصـطـليهم جمرة الجمرات
مـغـاويـر نجارون في الازمات
تـضـئ لـدى الاستار والظلمات
مـسـاعير حرب أقحموا الغمرات
وجـبـريـل  والفرقان والسورات
وفـاطـمـة الـزهراء خير بنات
وجـعـفـرا  الطيار في الحجبات
سـمـيـة  من نوكى ومن قذرات
وبـيـعـتـهم  من أفجر الفجرات
وهـم  تـركوا  الابناء رهن شتات
فـبـيـعـتهم جاءت عن الغدرات
أبـوالـحـسـن  الفراج للغمرات
أحـبـاي مـا دامـوا وأهل ثقاتي
عـلـى  كـل حال خيرة الخيرات
وسـلـمـت  نفسي  طائعا لولاتي
وزد  حـبـهم  يا رب في حسناتي
ومـا  نـاح  قمري على الشجرات
وإنـي  لـمـحزون  بطول حياتي
لـفـك  عـتـاة أو لـحمل ديات
فـأطـلـقـتـم مـنهن بالذربات
وأهـجـر  فـيكم  زوجتي وبناتي
عـنـيـد  لاهل  الحق غير موات
فـقـد  آن لـلـتسكاب والهملات
وإنـي  لارجـو  الامن بعد وفاتي
أروح  وأغـدو  دائـم الـحسرات
وأيـديـهـم  مـن فيئهم صفرات
امـيـة  أهـل الـكـفر واللعنات
وآل  رسـول الله مـنـهـتـكات
ونـادى  مـنـاد الخير بالصلوات
بـالـلـيـل  أبـكيهم وبالغدوات
وآل  زيـاد  تـسـكـن الحجرات
وآل  زيـاد  ربـة الـحـجـلات
وآل  زيـاد آمـنـوا الـسـربات
أكـفـا  عـن الاوتـار منقبضات
تـقـطـع  نـفسي إثرهم حسرات
يـقـوم  عـلى اسم الله والبركات
ويـجـزي  على النعماء والنقمات
فـغـيـر  بـعـيد كل ما هو آت
أرى  قـوتـي  قـد أذنـت بثبات
لاشـقـي نفسي من أسى المحنات
وأخـر  مـن عمري ووقت وفاتي
ورويـت مـنـهم منصلي وقناتي
حـيـاة  لدى الفردوس غير تباتي
إلـى  كـل قـوم دائـم اللحظات
وغـطـوا  على التحقيق بالشبهات
كـفـانـي  مـا ألقى من العبرات
وإسـمـاع  أحـجار من الصلدات
تـردد  فـي  صدري وفي لهواتي
تـمـيـل  بـه  الاهواء للشهوات
لـمـا حـمـلت من شدة الزفرات

للشاعر الكبير دعبل الخزاعي

Enter supporting content here

By: Dr. Adnan Akhdar

جميع الحقوق محفوظة

مـاذا أُحَـدِّثُ يـا حـبـيـبـةُ والأحـاديـثُ شـجون

والشوقُ يذكي نارَهُ عطشُ العيونِ   إلى العيون